منتدي عطر الكلام
أهلا وسهلا بكل ضيوفنا الكرام
مرحبا بكم ويسرنا وجودك الكريم

منتدي عطر الكلام

منتدي عام شامل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسكندرية شيعت ضحية التعذيب خالد سعيد - تنبيه يوجد صور مؤلمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 139
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: الاسكندرية شيعت ضحية التعذيب خالد سعيد - تنبيه يوجد صور مؤلمه   السبت يونيو 12, 2010 8:53 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صلاة الغائب على روح ضحية التعذيب بالإسكندرية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ضع رد لتشاهد الصور لانها مؤلمة


قالت أسرة خالد سعيد (28 سنة) ضحية التعذيب بالإسكندرية، إنه سوف يتم تشيع جثمانه غداً السبت عقب صلاة الظهر من مسجد سيدى جابر.

ومن المتوقع أن تفرض قوات الأمن كردوناً أمنيا على المنطقة أثناء تشييع الجثمان، تخوفا من حدوث أية مصادمات، فى محاولة منها لاحتواء الموقف وامتصاص غضب المواطنين.


كانت أسرة المتوفى قد تقدمت ببلاغ إلى نيابة الإسكندرية تتهم فيه مخبرين بسيدى جابر بالتعدى على نجلهم أثناء وجوده بكافيه نت، وعذبوه برطم رأسه برخامة حتى سقط مغشيا عليه، ثم سحبوه إلى عقار مجاور للكافيه، واستكملوا تعذيبه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.


ومن جانبه، ناشد عمرو عفيفى ضابط الشرطة المتقاعد، فى بيان له، أهل "خالد" بالتمسك بمعاقبة المتهمين علنيا ليكونوا عبرة لغيرهم، موضحا أن قانون العقوبات فى مادته 248 أتاح لكل مواطن مصرى حق الدفاع الشرعى ومقاومة الشرطة وأفرادها إذا ما تجاوزوا القانون، وهددوا حياة وسلامة المواطنيين للخطر حتى لو كانوا حسنى النية.


وأضاف عفيفى، أن قيام أى فرد من الشرطة بمثل تلك الأعمال إنما يخلع عنه الحمايه القانونية، ويحوله إلى مجرم خارج عن القانون ومباح لأى مواطن مقاومته وصد عدوانه لدرء الخطر عن نفسه وسلامته وسلامة الآخرين.


فيما طالبت الحملة الشعبية لدعم البرادعى بالإسكندرية فى بيان لها، بتقديم كل من ارتكب الجريمة أو تستر عليها للمحاكمة العادلة العاجلة، داعياً الشعب للوقوف معا لوقف مسلسل الانتهاكات بالضغط المباشر من أجل التغيير الجذرى لدعائم النظام، وهو ما اتفق عليه أبناء الوطن وتمثله مطالب التغيير السبعة الواردة فى بيان التغيير.


ومن ناحية أخرى، طالب الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، على صفحته الخاصة بموقع التويتر، بمحاسبة المسئولين عن مقتل الشاب السكندرى خالد سعيد على يد رجال الشرطة بعد تعذيبه، موضحا أن مقتل "خالد مسئولية كل مصرى".


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::

[size=21]والدة شهيد الطوارئ تكشف سر مقتل أبنها

كشفت السيدة ليلى مرزوق والدة خالد محمد سعيد (شهيد الطوارئ) للشروق، الأسباب الحقيقية وراء مقتل ابنها على يد ضابط شرطة ومخبرين اثنين، وقالت إنه "حصل على فيديو يحتوي على لقطات لأحد ضباط قسم سيدي جابر والمخبرين، وهم يقومون بالاتجار في الحشيش وقام بنشر الفيديو بين أصدقائه وذلك منذ حوالي شهر، وقال إنه سوف يدشن مدونة لفضح الضابط والمخبرين"، وتتابع والدة خالد "قمت بتحذيره أكثر من مره من نشر هذا الفيديو حتى لا يقوموا بإيذائه"، وأبدت دهشتها لأنهم "لم يهددوه قبل يوم الحادث إلا أنهم دخلوا عليه فجأة وانهالوا عليه ضربا".

وأضافت لم يصدر حتى الآن تقرير الطبيب الشرعي، ولكن ما صدر هو تقرير الإسعاف الذي قالوا فيه إن خالد انتحر نتيجة بلعه قطعة حشيش، وأن به عدة كدمات نتيجة عراكه مع المخبرين، وأشارت "المخبرين وبعض الشهود قالوا إنه عندما شاهد المخبرين قام ببلع قطعه حشيش واستنجد بالناس، وقام المخبرون بضربه، ولكن التقرير نفى أن تكون الوفاة نتيجة الضرب"، وتتابع بمرارة "خالد كان يجلس إمام الإنترنت 24 ساعة، فالإنترنت حياته وكان يجلس ساعات عديدة في النت كافيه".

من جانب آخر، تحدث جيران شهيد الطوارئ بالإسكندرية عن خالد سعيد، وأكدوا أنه كان مثالا للشاب المحترم، وأنه كان يعشق الموسيقى ولم تكن له علاقة بأي من أنواع المخدرات، وأضافوا أنه ينتمي لعائلة محترمة وميسورة الحال.

وروى صاحب مقهى الإنترنت الذي شهد الحادث تفاصيل سحل خالد، وأكد أن شهيد الطوارئ دخل المقهى كعادته إلى صديقه نبيل الذي كان يمارس نشاطه على الإنترنت، حيث فوجئ الجميع، بكل مخبر يدخل من باب مختلف للمقهى بحيث حاصراه ومنعا الخروج منه، ثم قاما بتكبيل خالد وأوسعاه ضربا، وحين حاول مقاومتهما ضربا رأسه برخام المحل، حاول صاحب المقهى التدخل لطرد المخبرين ظنا أنهما يحاولان اعتقاله، فسحبا خالد معهما للخارج بينما كان غائبا عن الوعي، وظلا يضربان رأسه بالبوابة الحديدة المجاورة لمقهى الإنترنت حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، فألقيا به في سيارة الشرطة وابتعدوا لمدة عشر دقائق، قبل أن تعود السيارة محملة بعدد من أفراد الشرطة وتلقي المجني عليه في الشارع.

وأضاف شهود العيان أن سيارة إسعاف وصلت بعد قليل وحملت الجثة، لتكتب تقريرا تدعي فيه أن خالد سعيد توفي نتيجة جرعة مخدر زائدة، وأكد الشهود أن عدداً من معاوني الشرطة شددوا على أصحاب المقاهي المجاورة بعدم تقديم أي شهادة لوسيلة إعلامية، وإلا تعرضوا للاعتقال والتعذيب.


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::

الشرطة تضرب وتعتقل نشطاء تظاهروا أمام قسم سيدي جابر للمطالبة بمحاسبة قتلة (شهيد الطوارئ).. وجنازة شعبية السبت

اعتقلت الشرطة بالإسكندرية عددا من النشطاء مساء الخميس بعد أن قاموا بوقفة احتجاجية أمام قسم شرطة سيدي جابر للمطالبة بمحاسبة اثنين من المخبرين قاما بضرب شاب وسحله حتى الموت بعد أن رفض تفتيشه دون وجه حق.

وكان ما يقرب من 70 متظاهرا قد تجمعوا على الرصيف المقابل لقسم سيدي جابر مساء الخميس ورددوا هتافات تدين اعتداءات الشرطة على الشاب خالد محمد سعيد (28 سنة) الذي أصبح يعرف بـ (شهيد الطوارئ)، مطالبين بمحاسبة المسئولين عن ذلك.

وعند منتصف الليل أغلقت أنوار القسم وبعدها بقليل ظهر مأمور القسم وهو يخرج من سيارة بيجو.

ويقول شهود عيان أن الشرطة أتت بكلاب مربوطة كنوع من التهديد ولكن لم تطلقها.

وحاصرت أعداد كبير من قوات الشرطة التابعة لمديرية أمن الإسكندرية المتظاهرين وقامت بالاعتداء عليهم بالضرب، وقامت باعتقال 12 ناشطا منهم واحتجازهم داخل قسم شرطة سيدي جابر، وقامت بالإفراج عن بعضهم فيما بعد.

وقال شهود عيان إن أفراد من الشرطة اعتقلت وتعدت بالضرب على ماهينور المصري وكسرت نظارتها، والطالبة ايمان عبدالله، وهادي محمود، وأحمد كامل وغيرهم، واعتقلت البعض منهم ضمنهم ماهينور.

كما اعتدوا على إبنة خالة القتيل التي كانت ضمن المتظاهرين واقتادتها غصبا إلي داخل قسم سيدي جابر وقاموا بضربها -بحسب شهود العيان-.

كما قامت بسحل أحد المتظاهرين وجره على الأرض أمام بعض القيادات الأمنية التي كانت متواجدة دون تدخل منها.

وأصدر بعض النشاطاء بيانا بأسماء المعتقلين وهم: ابنة خالة شهيد الطوارئ، ماهينور المصري، أحمد جابر، إيمان إبرهيم، إسلام العبيسي المحامي، حسن مصطفى عبد الفتاح، خالد محمد رفيق، محمود الهادي، أحمد رمضان صحفي بالدستور وأخذت منه الكاميرا، وفيق عامر صحفي بصوت الأمة ومعد ببرنامج الحقيقة، مهدي محمد مهدي، وأحمد محمد يوسف.
مظاهرات في سيدي جابر بسبب شهيد الطوارئ

شاهد الفيديو
ضرب المتظاهرين أمام القسم

وسيتم عرض بقية المحتجزين السبت على النيابة المسائية.

ودعى عددا من النشطاء المتضامنين إلى تنظيم وقفة احتجاجية السبت أمام النيابة المسائية الساعة 6 مساءا في المحكمة الكلية بمنطقة المنشية على البحر للتضامن مع الشاب الذي قتل على أيدي الشرطة والناشطين المعتقلين.

كما دعت حركة 6 ابريل إلى وقفة احتجاجية أخرى يوم 13 يونيو الساعة الخامسة في لاظوغلي لمطالبة وزير الداخلية اللواء حبيب العادلي بمحاسبة المسئولين عن مقتل الشاب.

وقامت أسرة الشاب الذي أصبح يعرف بـ "شهيد الطوارئ" بتعليق نعي على باب الشقة التي يعيشون بها جاء فيه:

"البقاء لله .. توفى إلى رحمة الله خالد سعيد صبحي شقيق كلا من يحي سعيد صبحي، أحمد سعيد صبحي الشهير ب "أحمد ويف"، وعمه ممدوح سعيد صبحي الشهير بـ "دادي".. وستشيع الجنازة بعد صلاة العصر المنارة الباب الأول، والعزاء مساء بالسرادق المقام أمام المنزل 37 بوباستس .. وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وسيقوم المتضامنون مع شهيد الطوارئ بجنازة شعبية وصلاة الغائب يوم السبت على الشهيد خالد سعيد في مسجد سيدي جلبر بحضور كافة القوى الوطنية والنشطاء.

وكان قسم سيدي جابر قد شهد وقائع مشابهة كان أبرزها تعذيب مواطن عمره 60 عاماً وتكسير قدميه ويديه وكيه بالنار وجرجرته في الشارع لمسافة 150 متراً بسبب تشابه في الأسماء.

وتعود وقائع مقتل الشاب خالد محمد سعيد (28 سنة) إلى يوم الثلاثاء عندما كان المجني عليه يجلس داخل إحدى محلات الإنترنت الكائن بشارع بوباست بمنطقة كيلوباترا، حيث فوجئ بالمتهمين يقتحمان "الكافية نت" ويدخلان ويطلبان من المتواجدين إبراز تحقيق الشخصية وتفتيشهم بدون وجه حق تحت مسمى قانون الطوارئ، وعندما اعترض المجني عليه على طريقة تعامل المخبرين الهمجية والوحشية، قام المتهم الأول بتقييده من الخلف لشل حركته، وعندما حاول المجني عليه الخلاص منهما قاما بطرحه على الأرض وركله في البطن والصدر، واصطحابه إلى أحد المنازل المجاورة لمحل الإنترنت.

وواصل المتهمان الاعتداء عليه بالضرب المبرح والركل بأقدامهما في مختلف أنحاء جسده، مما جعله يفقد الوعي ونزف سيلا من الدماء من أنفه، واعتقد المتهمان أن هذه هي تمثيلية من المجني عليه، ثم حاول الثاني إفاقته بضرب رأسه في ترابزين سلالم العقار المشار إليه ما أدى لحدوث كسور بالجمجمة التي أودت بحياته.

ومن جانبهم روى عددا من شهود العيان الواقعة حيث قال صاحب السيبر الذي شهد الواقعة: "خل خالد الي السيبر ثلاث خطوات وبعدها هجم علييه اثنين مجهولين من الخلف ولم يتبين انهم مخبرين في اول الامر لللك لم يتم بينهم اي حوار، وقاموا بالتعدي عليه بالضرب".

ويضيف صاحب السيبر: "قمت بطردهم خارج المحل وفوجئت بأنهم يقومون بالاعتداء على خالد بوحشية، وسمعت صوت ارتطام رأسه بالحديد الموجود بجانب باب المحل، وتجمع الناس ليجدوا خالد قد فارق الحياة".

وأوضح أن المخبرين قاما بحمل جثة خالد الي عربه البوكس وذهبوا به بعيدا لدقائق ثم عادوا مع مجموعه كبيره من الضباط وقاموا باإلقاء الجثه في مدخل العماره واتصلوا بالاسعاف.

وقال: "عندما جاءت الاسعاف ورفعت الجثه بالامر ذهبت به الي المستشفي الميري، حيث قاموا بعمل تقرير ابتدائي لوفاته بسبب تعاطيه أقراص مخدره علي حسب الاوامر التي صدرت من الضباط لهم".

يذكر أن نيابة سيدي جابر برئاسة المستشار هاني شرف، تجري حاليا تحقيقاتها الموسعة بشأن البلاغ المقدم من وليد سعيد محامي المجني عليه خالد محمد سعيد صبحي قاسم 28 سنة "صاحب شركة استيراد وتصدير"، يتهم فيه اثنين من "مساعدي قسم شرطة سيدي جابر"، بالتسبب في وفاته بسبب الاعتداء عليه بالضرب وسحله إلى القسم.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://3tiralklam.ahlamountada.com
أنغام مغربي
مشرفة
مشرفة


عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسكندرية شيعت ضحية التعذيب خالد سعيد - تنبيه يوجد صور مؤلمه   السبت يونيو 12, 2010 9:00 am

لاحول ولاقوة الله بالله
حسبنا الله ونعم الوكيل
الله يرحمه ويصير الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسكندرية شيعت ضحية التعذيب خالد سعيد - تنبيه يوجد صور مؤلمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي عطر الكلام :: المنتدي العام :: أخبارالوطن العربي والعالم-
انتقل الى: